شبكة الحوريه السمرااء


 
الرئيسيةالتسجيلالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالأعضاءدخول

شاطر | 
 

 رااااعي التاكسي والبنات الثلاث

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحوريه السمرااء
مشرفه عامه
مشرفه عامه
avatar

انثى
عدد الرسائل : 32
العمر : 38
الموقع : عالم الحوريه
العمل/الترفيه : مشاهدة القنوات الفضائيه
تاريخ التسجيل : 29/04/2008

مُساهمةموضوع: رااااعي التاكسي والبنات الثلاث   الخميس مايو 08, 2008 8:43 pm

رااااعي التكسي والبنات الثلاث .........

قصه متوقعه.. تحدث في أي وقت وأي مكان ومن غير سابق إنذار

إنسان عادي مثل باقي الناس اسمه عااااااااادل

صاحبنا عادل في يوم من الأيام اختربت سيارته, وماكان جدامه إلى انه يستخدم سيارة التاكسي, الي راعيه مسافر, و إلي هو كفيله.

عشان يقضي مشاويره .

في الطرف الثاني كانت هناك بنت آيه في الجمال, وقمة في الادب وهي اسمها حصة كانت معزومه على عرس صديقتها فراحت هي وأختها مريم. وبنت خالتهم منى .

جرت الاحداث كالتالي ..............

ركبوا السيارة مع السائق وهم في نص الطريج اختربت سيارتهم, وقفوا في الشارع, والسائق أيحاول يتفلسف ويصلح السيارة ولكن مافي فايدة لازم يودونها عند الميكانيكي .

وفي نفس الوقت صاحبنا عادل كان نازل البنك, يسحب من ماكينة السحب الآلي, وهو راكب التاكسي, إلا بثلاث بنات يفتحون باب التاكسي ويركبون .

مريم :رفيق سير قاعة الأعراس الفلانيه

عادل مستغرب وحاير ويكلم نفسه شو اسوي شو هالورطه والله فشله, صرنا رفيق بعد, يالله مشي .

عادل : زين ماما
مريم وهي محرجه : مب أمك
حصه : اسكتي هاذيل الهنود جي رمستهم .
المهم عادل وداهم المكان المطلوب وهو طول الوقت عايش بجو غريب يتخيل نفسه لو كان سائق تاكسي ويقول الله يعينكم يالهنود.

عادل ..وصلهم المكان المطلوب وقبل نزولهم من التاكسي عطوه عشر دراهم.

صاحبنا خذ العشرة وهو مسكين مب عارف شو ايسوي لازم ياخذ البيزات حاله مثل باقي التكاسي ، وهم نازلين .


منى : رفيق جيب الباقي
عادل وهو في حالة ارتباك : كم يبغي ماما .

منى : هات خمس شو أول مره أتوصل ناس!؟

حصة : منى انزين اشوي اشوي على الريال
نزلوا البنات اشوي بعيد عن القاعة عشان محد أيشوفهم نازلين من التاكسي .

وراح صاحبنا وهو يضحك من الموقف ويقول منو يصدق هالسالفه


في القاعة بعد ماقعدو في أحد الطاولات


حصة : منى وين موبايلي
منى : مب عندي.
حصة : مريم موبايلي عندج
مريم : لا يمكن نسيتيه في البيت
حصة : لا كان عندي في التاكسي
منى : : عيل طاح عنج في التاكسي
حصة : مريم , منى, حد فيكم يتصل على موبايلي يمكن أيرد عليكم راعي التاكسي .

اتصلت مريم كم مره محد رد وجربت منى بعد محد رد .

عادل في التاكسي وما يدري انه شي موبايل على الكرسي و كان على الهزاز .

عادل راح المصبغة ايب ملابسه ولما وصل المصبغه.. الهندي كان ايحط الملابس في الكرسي اللي ورا ، وجان أيقول : ارباب في موبايل مني


صاحبنا شل الموبايل ، قال أكيد هذا مال حد من البنات اللي ركبو وياي أنا ناقص طول لسانهم ؟! شاف الموبايل مفول من المس كول ، قال لزم بيتصلون أيدورونه ، حط الموبايل على حضنه وهو يسوق ، وبعد اشوي اهتز الموبايل ...

عادل : الووووووووووووووووو
مريم :الوو رفيق وين انته جيب موبايل مال انا
عادل : ماما أنا معلوم أنتي.. أنتي حرمه مال شاديه
مريم : مالت عليك.. هيه مال شاديه. تعال عقب ساعة, وجيب موبايل, وودنا البيت بعد.
عادل :
: زين ماما واحد ساعة بعد.

مريم : أنا مب أمك.. يالله لا تنسى
عادل : ايكلم نفسه شو هاالورطه اللي أنا فيها.. أنا أهلي مايبهم من الأعراس,, وصدعت الأعراس,, أنحكم علي ايب بنات الناس واتهزأ .

بعد ساعة سار عادل نفس المكان,, ويو البنات الثلاث جان يدقلهم هرن وهو منزل راسه عشان محد ينتبه حق ملامحه ، جان يركبون التاكسي .

منى : فضحتنا ادقق هرنات.. كل العالم شافونا ونحن نركب الروزرايز مالك ؟!


مريم : شفتوا العروس؟؟ وايد أحلا من المعرس.. هو شكله اقصر منها .
حصة : يالله الله يوفجهم مادام ايحبون بعض بيعيشون مرتاحين
منى : شو هالاكل.. لاعت جبدي.. مادري من وين مسوينه بنمر مطعم ناكل شي أنا يوعانه.
مريم : هيه والله حتى أنا
حصة :بس بناخذ سندويجات بسرعة عشان مانتأخر ورانا محاضره.. أمي بتهزئنا على التأخير.

منى : رفيق سير هوت برغر
عادل : زين ماما
مريم : منى. هذا ولد منو؟؟ ولدي ولا ولدج؟؟
منى : ولد أي حد يركب وياه .

عادل : وهو يكلم نفسه: اطنزوا ترا هندي استويت. لازم اتحمل
وصلوا الجماعة الهوت برغر وكل وحده طلبت اللي تباه
حصة : رفيق.. يبغي ياكل شي؟؟
عادل : لا ماما أنا الحين سوي أكل
مريم : هذا مال همبورغر.. هذا مال كيما وبراتا
المهم الجماعة خذو طلباتهم وراحو البيت

وهم في الطريج رن موبايل عادل ، شاف التليفون مكتوب البيت قال في نفسه هاي الوالدة "اتصلتي في وقتج يا أمي

عادل : الوووووووووووو
ام عادل ( الله يحفظها ): وينك
والبنات طبعآ في التاكسي ويسمعون الحوار اللي بيدور
عادل : والله شو اقولج يامي
ام عادل : خير أبويه شو بلاك
وقال السالفة حق أمه بالتفصيل وباللهجة المحلية

البنات من سمعوا الرمسه اتغشوا وسكتوا وتموا مثل

الأصنام ولا همس !!! ،المهم نزلهم عادل وهم نازلين.....

عادل : هاي الخمس دراهم مالكم أنا مب راعي تاكسي خذوها
نزلوا البنات وهم في حالة اندهاش !!!!؟؟
دخلوا البيت وراحوا الغرفه وكل وحده اتشوف الثانية ومب عارفة شو اتقول ..
Embarassed Embarassed Embarassed Embarassed
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.alhorya33.com
 
رااااعي التاكسي والبنات الثلاث
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة الحوريه السمرااء :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: منتدى الفتايات العام-
انتقل الى: